Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Informer - critiquer - lutter إعلام - نقد - صراع فضاء ديمقراطي ينتصر للتحرر والإنعتاق


المحكمة الإبتدائية بقفصة تنظر في قضية جديدة لـ8 شبان من الرديف

Publié par Rached Arfaoui sur 17 Mai 2009, 01:32am

Catégories : #الحوض المنجمي

 المحكمة الإبتدائية بقفصة تنظر في قضية جديدة لـ8 شبان من الرديف

 

نظرت المحكمة الإبتدائية الخميس 14 ماي 2009 في قضية جديدة لـ8 شبان من الرديف على خلفية مساندتهم لتحركات النسوة من أهالي موقوفي الحوض المنجمي اللاتي اعتصمن وتظاهرن ببسالة رغم القمع يومي 8 و 10 ماي 2009 .

 

ووهؤلاء الشبان هم على التوالي :

 

- محمد بن محمد الطاهر بن عثمان خليفي،

- هيكل بن فريد بن ابراهيم الحاج بوزيان (كان في حالة فرار)،

- سنيد بن محمد بن صالح إمامي،

- يحيى بن أحمد بن عثمان طبابي،

- حكيم بن محمد بن أحمد سويدي (كان محاكما في قضية لها صلة بالحوض المنجمي سابقا)،

- محمد بن عمار بن عثمان طبابي،

- علي بن محمد الهادي بن علي بن سلطان،

- العيد بن صالح بن علي رحالي (في حالة فرار).

 

وبسرعة فائقة  وجهت لهم التهم التالية:

 

- تعطيل حرية الجولان بالسبل العمومية،

- الإضرار عمدا بملك الغير،

- هضم جانب موظف عمومي،

 

وقد تقدم جانب الدفاع إلى المحكمة بطلب للإفراج عن الموقوفين غير أنها رفضت ذلك الطلب واكتفت بالموافقة على تأجيل القضية.

 

وتشهد مدينة الرديف تواجدا بوليسيا مكثفا عقب التحركات الأخيرة التي قامت بها خاصة النسوة من عائلات مساجين الحوض المنجمي والتي لقيت تعاطفا كبيرا وسبّبت احراجا للسلطة وللقيادة البيروقراطية النقابية التي تدخلت فورا بالتوازي من أجل الحدّ من زخم التحرك والحيلولة دون توسعه واعدة من جديد للتوسط لدى السلطة لإطلاق سراح المساجين.

غير أن تطور الأحداث كشف مسارا مغايرا لذلك حيث عمدت السلطة الديكتاتورية إلى مزيد التنكيل بالأهالي ومناضلي الجهة في خطوة تصعيدية بفبركة قضية جديدة عاجلة لـ مجموعة من الشباب المناضل مأكدة مرّة أخرى مواصلتها في سياسة القمع وليس غير القمع.

مزيدا من التضامن الفعلي مع جماهير الحوض المنجمي ومناضليهم

من أجل إطلاق سراح كلّ المساجين والموقوفين وحفظ كلّ القضايا

لنعمل من أجل محاسبة المجرمين وفضح كلّ المورطين في قمع التحركات الجماهيرية للحوض المنجمي التي وصلت إلى حدّ إطلاق الرصاص الحي نتج عنه عديد الجرحى وسقوط شهيدين في 6 جوان 2009 إضافة للقتل عمدا مثل ما حصل للشهيد هشام العلايمي الذي أحرق بصعقة كهربائية على مرأى ومسمع من أهالي قرية تبديت.

لنناضل ضدّ الإختيارات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية اللاشعبية للنظام التي لا تكرّس سوى مزيد من البطالة والتفقير والتجويع والتهميش.

من أجل أن يكون للكادحيين والمسحوقين أدواتهم التنظيمية الفاعلة لتأطير نضالاتهم وتطويرها وتوحيدها باتجاه التحرر الوطني والإنعتاق الإجتماعي.

لنجعل من يوم الأحد 24 ماي يوما وطنيا من أجل إطلاق سراح مساجين الحوض المنجمي.

السبت 16 ماي 2009

رشاد العرفاوي

rachedarfaoui

Commenter cet article

asim 30/06/2013 18:36


رمضان كريم كل عام وانتم بخير
http://www.arabie3lan.com

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents