Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Informer - critiquer - lutter إعلام - نقد - صراع فضاء ديمقراطي ينتصر للتحرر والإنعتاق


كاتب عام النقابة العامة للمعلمين لـ «الشروق» أيدينا مفتوحة للحوار

Publié par Rached Arfaoui sur 12 Juillet 2009, 03:16am

Catégories : #التعليم الأساسي

 

كاتب عام النقابة العامة للمعلمين لـ «الشروق»: أيدينا مفتوحة للحوار

السبت 11 جويلية 2009   تونس (الشروق(

في أول حديث صحفي يدلي به منذ انتخابه على رأس نقابة المعلمين ـ أكبر نقابات الاتحاد العام التونسي للشغل ـ كشف حفيظ حفيظ كاتب عام النقابة العامة للتعليم الأساسي عن برنامج عمل المكتب الجديد وعن موقعه كمنسق لهذا المكتب.

»حفيظ حفيظ» كشف موقف المكتب الجديد من كل الملفات القائمة وبيّن بوضوح ضوابط العلاقة مع المركزية ومع وزارة الإشراف.

»الشروق» تنفرد بنشر أول حديث مع «الرجل القوي» في قطاع التعليم الأساسي.

* حاوره: سفيان الأسود

* بعد انتخابكم بأغلبية كبيرة في المؤتمر الأخير ما هو برنامج عملكم داخل المكتب علما وأن المكتب يضمّ أطرافا أخرى غير حليفة لكم؟

ـ إن المؤتمر الثالث والعشرين للنقابة العامة للتعليم الأساسي لم ينتخب حفيظ حفيظ بل انتخب قائمة التفّت حول برنامج عمل داخل القطاع والمنظمة وترجمته أرضية نقابية تحت شعار «التحالف النقابي التقدّمي»

وما احتوته هذه الأرضية من مواقف تتعلق بـ:

أ ـ الالتزام المبدئي والثابت بنضالية قطاع التعليم الأساسي واستقلالية قراره والتمسّك بدوره الفاعل في الحياة الاجتماعية والسياسية بالبلاد.

ب ـ إرساء ثقافة نقابية نضالية داخل القطاع.

ج ـ حقّ القطاع في تقرير مصيره بإرادة مناضليه.

د ـ عدم السّماح لأي كان بالتدخل في شؤون القطاع الداخلي تحت أي شعار كان.

إن هذه الأرضية العامة التي تلتقي مع محتويات لوائح المؤتمر هي برنامج المكتب الجديد وهي مضامين أجمع عليها نواب المؤتمر واختاروا بكل ديمقراطية الأغلبية التي يمكنها إنجازها ومن موقعي كمنسّق لهذا المكتب سأسعى مع زملائي إلى تكريسها.

* كيف ترى تعامل النقابة مع سلطة الإشراف مستقبلا؟

ـ إن النقابة العامة للتعليم الأساسي هي إحدى نقابات الاتحاد العام التونسي للشغل ونقابتنا العامة لها  تقاليدها: تقدم البدائل، تتفاعل كعادتها مع الطرف المقابل باعتبارها شريكا فعليا في كل ما يخص مصالح منخرطيها ولكنها كما عوّدنا أسلافنا لن تتنازل عن مكاسبها وثوابتها، تتعهد بالتزاماتها وبما أمضته من اتفاقيات وتدعو سلطة الإشراف إلى التعامل معها بنفس المنطق.

إن القطاع في هذه المرحلة غير مستعد إلى الخوض في تطبيق ما توصّل إليه مع سلطة الإشراف من اتفاقيات ويطمح إلى تحقيق مكاسب جديدة من شأنها أن تمثل حافزا لكل المعلمين كي يرتقوا بالعملية التربوية فالنقابة العامة للتعليم الأساسي هي ممثل لكل المعلمين ووزارة التربية والتكوين هي مشغّلنا ونحن أيدينا مفتوحة للحوار والتعامل المشترك ولكن تبقى مصالح منخرطينا فوق كل اعتبار.
* ما هي في نظركم أهم المطالب والرهانات المطروحة على القطاع؟

ـ أولا: لقد مرّ القطاع مع سلطة الإشراف بأزمة منذ 2006 لذلك خضنا إضرابات متعددة توّجت باتفاقية 12 ماي 2009 التي نعتبر تحقيقها والالتزام بها من الأولويات الرئيسية والمتعلقة بتشريك النقابات جهويا ووطنيا في كل ملفات المعلمين وخاصة: الحركة ـ إسناد الإدارات ـ تحديد المدارس الريفية ـ انتداب النواب.
ثانيا: التزام الوزارة بتعهداتها السابقة، ضروري وطرح ملفات لا تزال عالقة وأهمها:

ـ تمكين معلمي التطبيق من التدريس 20 ساعة أسبوعيا.

ـ تنظير أساتذة التعليم الابتدائي بنظرائهم في الثانوي.

ـ تعميم المنح الجامعية والسكن الجامعي لكل أبناء المعلمين.

ـ فتح الآفاق العلمية لكل المعلمين.

ـ تحسين شروط الارتقاء إلى رتبة معلم تطبيق أول بتخفيض الأقدمية في رتبة معلم تطبيق بـ8 سنوات

والعدد الصناعي بـ 16 .

ـ إقرار الأسبوع المغلق خلال الامتحانات الثلاثية.

ـ ترفيع منح تكاليف العودة المدرسية لترتقي إلى راتب شهري يصرف لكل العاملين بالقطاع في مفتتح

كل سنة دراسية سواء كانوا مباشرين في القسم أو مكلفين بإدارة أو مساعدين بيداغوجيين.

ـ تحسين ظروف عمل المدرسين من حيث إلغاء نظام الفرق وتجهيز المدارس بكل وسائل العمل وتعيين

قيمين وتعميم مساعدي المديرين بكل المدارس.

أما المسألة الأساسية بالنسبة إلى القطاع فتتمثل في ضرورة تشريكه في كل الخيارات التربوية من مناهج ومحتويات والنقابة بكفاءة منخرطيها قادرة على توفير بدائل تتماشى مع هويتنا وواقعنا ومنفتحة على كل الحضارات الإنسانية فالمعلم هو محور العملية التربوية ولا مجال لإبعاده في خيارات سينفذها.

* يقرّ البعض بوجود حساسيات سياسية منظمة داخل مكتب النقابة، كيف تردّ على هؤلاء؟

ـ الاتحاد العام التونسي للشغل منظمة جماهيرية وديمقراطية يضمن قانونها الأساسي ونظامها الداخلي

انتساب كل الشغالين في صلبها مهما كانت توجهاتهم ورؤاهم السياسية وهي من عوامل قوة الاتحاد.. نعم نقابتنا تضم حساسيات متعددة لكنها تؤمن بالعمل النقابي وتلتزم بضوابط المنظمة وهو ما ساهم في إثراء تجارب القطاع ومواكبة إنجازاته وهو عامل يميّز كل قطاعات المنظمة وجهاتها ويضمن تعدد الآراء والمواقف التعمّق في كل الملفات والتوصل إلى توافق يخدم مصالح المنخرطين.

* كيف ستكون علاقتكم مع المركزية النقابية؟

ـ المركزية النقابية هي قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل وهي منتخبة في مؤتمر ديمقراطي تضمن قرارات ولوائح ونحن مدعوون جميعا إلى تنفيذها والالتزام بها ونحتكم في علاقاتنا إلى القانون الأساسي والنظام الداخلي للمنظمة، لنا واجبات تجاهها وحقوق عليها.

نحن لسنا كنفدرالية بل نقابة من نقابات الاتحاد شعارنا التضامن النقابي والعمل المشترك في كنف الاحترام المتبادل لكن في نفس الوقت نؤمن باستقلالية مواقف القطاع ونستميت من أجل ثوابت المنظمة.

جريدة الشروق الموافقة لـ يوم السبت 11 جويلية 2009 


Commenter cet article

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents