Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Informer - critiquer - lutter إعلام - نقد - صراع فضاء ديمقراطي ينتصر للتحرر والإنعتاق


في الكاف : أبواب الإدارة تقفل بسلاسل من حديد في وجه النقابيين والأساتذة

Publié par Rached Arfaoui sur 4 Septembre 2009, 15:13pm

Catégories : #التعليم الثانوي



في الكاف : أبواب الإدارة تقفل بسلاسل من حديد في وجه النقابيين والأساتذة

 بعد الإعتصام الذي عقدته هياكل التعليم الثانوي بالكاف يوم الخميس الفارط تقرر عقد ندوة إطارات جهوية جرت اليوم الخميس 3 أوت 2009 لمتابعة التحرك النضالي السابق في علاقة بإنجاز الإدارة لحركة النقل الجهوية من جانب واحد وعدم تشريك نواب الأساتذة وفق ما تنص عليه القوانين والتراتيب المعمول بهذا.

وقد ضربت الإدارة عرض الحائط ببرقيات الاحتجاج ولوائح الاستنكار الموجهة لها عبر النقابة واللجان المتناصفة بل تعمدت مزيد العمل على تهميش الموقف النقابي ولم تحرك ساكنا ولم تبد أي استعداد للتفاوض في الشأن ممثلة في المدير الجهوي المساعد عبد الله الطبابي الذي يعد نسخة رديئة للوزير السابق القربي برغم الاعتصام المنجز في الأسبوع الفارط.

ولقد أشرف عضوي النقابة العامة للتعليم الثانوي نجيب السلامي ولسعد اليعقوبي على ندوة الإطارات التي أكد كل أعضائها على ضرورة تطوير الحركة النضالية التي تم انجازها وضرورة العمل على المحافظة عليها إلى حدود العودة المدرسية من أجل تشريك القاعدة الأستاذية في الدفاع عن مكاسبها وعن الحق النقابي والتصدي لكل محاولات التهميش والاستخفاف بالأساتذة وهياكلهم كما تدارس الحضور تقنيـات إنجاز الاعتصــــــــام وكيفية إنجاحه فتحولت الهياكل النقابية واللجان المتناصفة والأساتذة بمعية النقابة العامة في شبه مسيرة صامتة باتجاه الإدارة الجهوية للتربية والتكوين ولكن ورثاء عهد الصادق القربـــي مازالوا على عهدهم بالممارسات الهجينة إذ أقفل باب الإدارة الجهوية بسلاسل من حديد وتم محاصرة الهياكل والأساتذة بالبوليس السياسي من أجل ثنيهم عن انجاز حركتهم النضالية لكن المعتصمين أصروا على حقهم في الدخول إلى إدارتهم الجهوية وعلى إنجاز الاعتصام مهما كانت التكاليف ورددوا جملة من الشعارت

(اتحاد مستقل والشغيلة هي الكل / يا مواطن ايجا شوف الاهانة بالمكشوف / شادين شادين في حقوق المربين / يا أستاذ يا مناضل عل الحقوق لا تنازل)

مما أربك البوليس السياسي الذي تعمد طرد كل متوجه للإدارة لقضاء شأن ما خاصة وأن المواطنين ظلوا ماكثين على الرصيف المقابل يتابعون مجرى الأحداث. كل هذا فرض على المدير الجهوي المساعد عبد الله الطبابي مغادرة مكتبه والتوجه للمعتصــمين ولكن أسلوبــه الفض واستفزازه للأســـــاتـــذة والنقابيين  حيث خاطب أحد الأساتذة وهو في حالة زيادة على النصاب قائلا له حرفيا (انت بالذات تخدم بالسيف عليك في السرس) ثم  أشار بإصبعه إلى أحد قدماء المناضلين النقابيين  بحركة تفيد رميه بالجنون مما جعل المعتصمين يطردونه فغادر المكان ليعود صحبة المدير الجهوي وهو حديث التعيين وتعالت الأصوات لا لا للطبابي مطالبة بمسؤول جدي وبضرورة احترام الأساتــذة وعدم الاستهانة بهم واحتقارهم.

ولقد رفض المدير الجهوي  بدوره فتح الباب ولكنه فرض عليه قبول عضوي النقابة العامة وأعضاء النقابة الجهوية للدخول ودراسة الإشكال العالق ووقع الاتفاق في ختام الجلسة على أن يكون يوم الثلاثاء القادم موعدا لمراجعة حركة النقل الجهوية مراجعة كلية.

هكذا أرادت الإدارة الاستخفاف بالأساتذة والنقابة ومحاصرة العمل النقابي وتهميشه فوجدت نفسها محاصرة سجينة أبوابها المقفلة, فالأبواب المقفلة والموصدة لا يختفي وراءها إلا الجبناء والضعفاء أما من انتصر للقضايا العادلة فهو دائما يرنو إلى الشمس متشوقا للنور, فنور الحياة والنضال نور عذب جميل.

     عاشت نضالات الأساتذة حرة مستقلة منحازة لقضايا الطبقة العاملة

المصدر : مراسلة إلى  موقع رشاد العرفاوي

الرابط :

http://rachedarfaoui.over-blog.com/article-35677510.html

   

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents