Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Informer - critiquer - lutter إعلام - نقد - صراع فضاء ديمقراطي ينتصر للتحرر والإنعتاق


يوم 15سبتمبر2009 : يمثل ثلاثة نقابيين من قطاع التعليم الثانوي أمام لجنة النظام الجهوية بصفاقس

Publié par Rached Arfaoui sur 12 Septembre 2009, 21:14pm

Catégories : #الإتحاد العام التونسي للشغل

يوم 15 سبتمبر 2009 يمثل ثلاثة نقابيين من قطاع التعليم الثانوي أمام لجنة النظام الجهوية بصفاقس

يمثل أمام لجنة النظام الجهوية للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس يوم الثلاثاء المقبل الموافق لـ 15 سبتمبر 2009 ثلاثة مناضلين نقابيين من قطاع التعليم الثانوي  وهم على التوالي :

- الأخ منصف بنحامد : عضو النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بصفاقس وكاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بساقية الدائر وكاتب عام مساعد الإتحاد المحلي للشغل بساقية الدائر.

- الأخ نبيل الحمروني : كاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بصفاقس الغربية.

- الأخ محمد البكوش : عضو النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بصفاقس الغربية.

بتهم كيدية وملفقة.

وهو الإستدعاء الثاني بالنسبة للإخوة نبيل الحمروني ومحمد البكوش الذين استدعيا المرة الأولى  على خلفية "تهمة" توزيع بيان نقدي تقييمي لمؤتمر الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس وتدخل داخل ندوة إطارات خاصة بقطاع التعليم الثانوي*1, غير أن تلك الخلفية تطورت هذه المرّة حيث تمّ اقحام المناضل منصف بنحامد في قائمة الإحالة تعويضا للكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي عامر المنجة الذي ألغيت إحالته التي كانت مقرّرة ليوم 25 أوت 2009 قبل يوم من ذلك.

وقد ردّ النقابيون على الإحالة الأولى بتاريخ 25 أوت 2009 بتجمع غفير ضم جمهرة كبيرة من مناضلين نقابيين من مختلف القطاعات تصدوا فيه لتلك, حيث عجزت يومها البيروقراطية عن تحقيق هدفها وارتبكت أمام صمود النقابيين مكرهة على التقهقر. *2 .

وقد تبادر لنا من كواليس الساحة النقابية وكما يبدو أن سبب الإحالة بالنسبة للمناضل منصف بنحامد والذي لم يرد اسمه في الإحالة الأولى تعود ليوم 4 أوت 2009 (وهو ما يعتبر هروبا إلى الأمام من طرف القيادة البيروقراطية) نتيجة لمشاركته في المسيرة النضالية التي عبّر فيها المناضلون بكلّ جرأة عن مواقفهم المدافعة عن ثوابت الحركة النقابية*3 وخاصة تمسكهم بالدفاع عن ضرورة إطلاق سجناء الحوض المنجمي الذين يقبعون لحدّ اللحظة في سجون النظام الدكتاتوري في ظروف لا إنسانية, وإدانتهم لموقف البيروقراطية النقابية التي ضربت عرض الحائط باستقلالية الإتحاد من خلال موقف التزكية الرئاسية لمرشح السلطة في 16 جويلية 2009 داخل الهيئة الإدارية الإنقلابية بطريقة لم تراع لا النقاش ولا الأغلبية الفعلية والنسبية مثلما ينص عليه القانون الأساسي والنظام الداخلي للمنظمة - اعتراض 12 بين قطاع وجهة -  إذ يمثل المعترضون أكثر من 50 بالمائة من منخرطي الإتحاد, إضافة للدفاع عن حرية التعبير داخل الإتحاد في إشارة لحملات التصفية والتجريد للعديد للمناضلين الديمقراطيين وللملفات التي بدأت تعدّ قبل 4 أوت ضدّ مناضلي الجهة والثانوي بالخصوص بالتحديد لإحالة بعضهم على لجنة النظام من أجل التخويف وكبح جماح المناضلين العاقدين العزم على إحياء ذكرى 4 و5 أوت نضاليا وللدفاع عن حقهم في التعبير, ولذرّ الرماد حول ملفات الفساد*4,

كلّ ذلك لم يرق للبيروقراطية النقابية وخاصة محمد شعبان والهادي بن جمعة الذي وقع توسيمه من بن علي في 1 ماي ويوسف العوادي الذي أعلن صراحة عن ضرورة تصفية هؤلاء الديمقراطيين خلال الأربع سنوات المقبلة وهو لا يفعل في ذلك سواء الدفاع عن مصالحه البيروقراطية ومصالح أولياء نعمته إضافة لارتمائه الشبه كامل في أحضان المجموعة التصفوية وتنكره للقوى الديمقراطية التي دافعت عنه سابقا ودون هوادة عندما حاول الكاتب العام للإتحاد الجهوي تصفيته وأقصاه من قائمته وعوضه برمز من رموز الفساد الذي وقع تجريده مؤخرا بعد انكشاف أمره أمام أوسع الجماهير العمالية حيث نجح النقابيون الديمقراطيون في إسقاط رمز الفساد ذاك وتثبيت العوادني وقتئذ ضمن تشكيلة المكتب التنفيذي.

وقد جنح هؤلاء البيروقراطيون قياديي المكتب التنفيذي السابق ذكرهم إلى تحريض أذنابهم سرا وعلنا للإعتداء على المناضلين النقابيين بالضرب وبطردهم من فضاءات الإتحاد حيث لاحظ العديد من الحاضرين يوم التعازي في جنازة والد النقابي سمير الشفي تصريح محمد شعبان الكاتب العام للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس وصراخه ووعيده بطرد النقابيين من مقهى الإتحاد بالعصا. وقد تكرّر ذلك في الكواليس وخلال اجتماع المكتب التنفيذي الجهوي يوم 20 أوت على لسانه ولسان زميله الهادي بن جمعة قولهما " هاذم ما يجيو كان بالزلاط"

إن كان هذا السلوك مشينا وليس ذلك بغريب على رموز البيروقراطية العجوزة المترهلة العاجزة على استئصال خط النضال*5, فهو يسهّل في الحقيقة قمع السلطة للنقابيين مثلما حصل بالرديف...,

لكلّ ذلك, فإن مهمّة التصدي لنهج البيروقراطية التفريطي والخياني*6 هي مهمة صعبة وشاقة وتتطلب الثبات والصبر والتجلد والتضحية’ وهي مهمة ملحّة لكلّ المناضلين في جميع القطاعات والجهات وهي تستدعي أيضا توحيد الجهود وتنويع أشكال النضال ضد البيروقراطية ومحاصرتها وفضح رموزها وتعريتهم للتحضير لإسقاطهم وطردهم وأذنابهم من صفوف الحركة النقابية وفاءا لدماء الشهداء ومواصلة  لدرب الرواد الأوفياء للحركة النقابية التونسية وتطويرا لمواقفهم محمد علي الحامي ومختار العياري وفينودوري الذين أسّسوا اللبنات الأولى لحركة نقابية مستقلة عن سلطة المستعمر والرجعية السياسية - حزب الدستور وقتئذن ...- لاقت التعسف والتشريد والنفي والمنع والسجون من تلك السلطة الإستعمارية الغاشمة والنقابات العنصرية التي تدور في فلكها بالتواطئ مع القوى الرجعية التي استحسنت تصفية مناضلين تقدميين لهم روابط حقيقية مع الفكر التحرري للعمال فكر ينبع من مبادئ تطوق للتحرر والإنعتاق*7.

 

- لنعمل معا من أجل الدفاع عن سجناء الحوض المنجمي وإطلاق سراحهم فورا.

- لندافع عن استقلالية الإتحاد العام التونسي للشغل التي ضحت من أجلها أجيال متعاقبة من النقابيين بالسجون والتعذيب والتصفية أمثال النقابي حمادي زلوز الذي استشهد في غياهب سجون وزارة الداخلية عقب إيقافه بعد انتفاضة 26 جانفي 1978 وسعيد قاقي وحسين الكوكي...

- لندافع معا عن حق التعبير داخل المنظمة ونتصدّ لكلّ المحاولات الهادفة لتصفية المناضلين ولمحاكمات التفتيش والإحالات المفبركة على لجنة النظام.

- نعم للشفافية المالية داخل الإتحاد ووضع آليات ذات مصداقية تمنع الإنتهازيين من استغلال أموال المنظمة ومن أجل محاسبة كلّ رموز الفساد النقابي وتحجير أي من الإمتيازات لأي من النقابيين على حساب المنخرطين والجماهير العمالية.

- لنقف جميعا ضدّ أساليب التعامل بالعنف والعقلية الميليشيوية ونحاسب الضالعين في ذلك, ولندفاع عن علائق ديمقراطية بين الهياكل والهياكل, والهياكل والقواعد, والقواعد والقواعد, والإحتكام لمصلحة العمال وثوابت الحركة النقابية وللقاعدة العمالية من أجل اتحاد عام تونسي للشغل ديمقراطي مستقل ومناضل من أجل التحرر والإنعتاق.

- الخزي والعار كلّ العار لأعداء العمال ولمستغليهم وجلاديهم مهما كان لبوسهم وقناعهم ولكلّ المتواطئين مع الأعراف والسلطة داخل حركة العمال النقابية .

الهوامش

*1 انعقد مؤتمر الإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس في 27 جوان 2009 وشهد لأول مرّة صعود عنصر ينتمي للتيار التصفوي من "خارج" القائمة البيروقراطية الرسمية كاتب عام الفرع الجامعي للنسيج محمد عباس كما شهد سقوط ممثل التعليم الثانوي في الإنتخابات الكاتب العام للنقابة الجهوية للتعليم الثانوي عامر المنجة الذي قدّم ترشحه في القائمة الرسمية.

*2 انظر بيان نقابيون ديمقراطيون بتاريخ 25 أوت 2009 بعنوان "تجمع نقابي احتجاجي بصفاقس للتصدي لإحالة بعض النقابيين على لجنة النظام وللتنديد بممارسة العنف ضدّ النقابيين" الرابط: http://rachedarfaoui.over-blog.com/article-35276750.html  

*3 رفع المناضلون النقابيون خلال مسيرة يوم 4 أوت عدّة شعارات تدين النظام والبيروقراطية معا : أهل الرديف يا ضحية ويني الوقفة العمالية, تزكيات رئاسية والعمال همّ الضحية, حق التعبير واجب في الإتحاد واجب...  

*4 وخاصة ما تعلق بملف السيد عادل الزواغي كاتب عام الفرع الجامعي لقطاع الصحة بصفاقس وعلاقته ببعض الأطراف النافذة صلب المكتب التنفيذي الذين أصبحوا يخشون إقحام أسمائهم في هذا الملف السيئ الصيت.

*5 باعتبار ذاك الخط مرتبط ارتباط وثيق وموضوعي بتواصل الإستغلال والإضطهاد حيث تنتج الحركة العمالية التي اندمجت صلبها العناصر التقدمية المناضلة ضرورة حركات نضالية دفاعا عن مصالح العمال الذي ينتجون من صلبهم عناصر مناضلة تساعدهم على تأطير نضالاتهم واحتجاجاتهم.

*6 والهادف لتصفية المناضلين وإزاحتهم من المواقع المؤثرة وفسح المجال أمام المتزلفين والإنتهازيين والبيروقراطين من كلّ شاكلة ولون لتمرير سياسات السلطة المعادية للعمال ولجماهير شعبنا وحماية مصالح شريحة نقابية بيروقراطية أشعبية على كاهل المصالح الفعلية للشغيلة وحسابها دون التردّد لحظة واحدة في خيانتها للوحدة العمالية النقابية المناضلة المدافعة عن ثوابت الحركة النقابية من أجل حماية تلك المصالح الفئوية التمعشية.

*7 مختار العياري وجون بول فينودوري كانا ينتميان في نفس الوقت بالإضافة لتأسيسهم مع محمد علي لجامعة عموم العملة التونسيين , كانا ينتميان للشعبة الشيوعية التونسية وهي التنظيم الوحيد في تونس في عشرينات القرن العشرين التي دافعت بوضوح وبسالة عن حق النشاط النقابي لجامعة عموم العملة وتضامنت معها فعليا.

*8 نص البرقية المقترحة


                                                             في .       .       .       .

برقــيـــة*8

إلى الأخ :    .       .       .       .       .       .

إنّ المكتب النقابي لـ .     .       .       .       .       .       .       .       .       .       .

وبعد متابعته للتطورات النقابية بجهة صفاقس,

1- يعبّر عن احتجاجه وتنديده بما تعرض له النقابيون بجهة صفاقس يومي 04 و05 أوت 2009 بمناسبة إحياء ذكرى أحداث 5 أوت وفي الأيام الموالية من عنف مادي ولفظي ومن منع من التعبير عن مواقفهم وعن تطلعات الحركة النقابية, ويطالب بمحاسبة المسؤولين عن ذلك والضالعين فيه ووضع حدّ لتلك الممارسات.

2- يسجل استنكاره لاستدعاء الإخوة النقابيين من قطاع التعليم الثانوي

 - الأخ منصف بنحامد: عضو النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بصفاقس وكاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بساقية الدائر وكاتب عام مساعد الإتحاد المحلي للشغل بساقية الدائر

- الأخ نبيل الحمروني: كاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بصفاقس الغربية

- الأخ محمد البكوش: عضو النقابة الأساسية للتعليم الثانوي بصفاقس الغربية 

وإحالتهم على لجنة النظام الجهوية بتهم كيدية وواهية ويطالب بإيقاف كلّ الإجراءات المتخذة ضدّهم.

3- يعبّر عن تجنده للدفاع عن ممارسة ديمقراطية العمل النقابي وعن حرية التعبير داخل الإتحاد تكريسا لمبادئ العمل النقابي المناضل واستقلاليته وديمقراطيته.

                                                                                عن المكتب النقابي

                                                                                    الكاتب العام   

المصدر : مراسلة من مختار العياري إلى الفضاء النقابي الديمقراطي "ضدّ التجريد" 

الرابط : http://fr.groups.yahoo.com/group/contre_tajrid /  

Commenter cet article

Rached Arfaoui 18/09/2009 00:04

شكرا أبو طه على المساهمة المعركة الديمقراطية تتواصل وتتوسع والفرو لا محالة سيكون لصالح كلّ القوى المناضلة من أجل التحرر والإنعتاق

Abou Taha 13/09/2009 01:04

التشريم النقابي
في بلادي بعض الجمعيات الخيرية تقوم في العشر الأواخر من رمضان وقبل العيد بالتحديد بختان الأطفال اليتامى والمساكين واتحادنا الجهوي بصفاقس اختلطت عليه الأمور وأصبح يرى الديك حمورا فقد نما إلى علمنا أنه يعتزم تطهير المناضلين من أنوفهم قبل العيد فهبت الجماهير وصاحت في وجهه:
"عيد بأية حال عدت يا عيد مرحى مرحى للتجريد ولا سبيل للتشريم"
الإمضاء: أبو طه

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents