Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Informer - critiquer - lutter إعلام - نقد - صراع فضاء ديمقراطي ينتصر للتحرر والإنعتاق


بيان إلي الرأي العام النقابي – مراسلة زغوان النقابية من نقابي تونسي

Publié par Rached Arfaoui sur 12 Décembre 2009, 16:23pm

Catégories : #الإتحاد العام التونسي للشغل

khaled.jpg

 

بيان إلي الرأي العام النقابي – مراسلة زغوان النقابية من نقابي تونسي


Vous avez la force, toute la force ; nous avons le temps, tout le temps 

                                                                                                                                    « TCHE »


في الذكري الأولي للاحتفال التاريخي باليوم الوطني للتضامن الاجتماعي وفق فلسفة الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بزغوان

ومساعديه / شق محمد دحلان ............


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مقدمة البيان


الإخوة النقابيون .....مناضلي الاتحاد….

في مثل هذه الأيام من السنة الماضية انشقت قريحة الأخ الكاتب العام للاتحاد الجهوي /وفي إطار تكريس استقلالية المنظمة الشغيلة وبعد استشارة كبير كهنته المدعو محمد .......دحلان / عن قرار تاريخي تمثل في تخفيف العبء عن العمال بإمضاء اتفاق مع السلطة السياسية الإدارية يقضي بالاقتطاع المباشر من أجورهم لمساهماتهم في صندوق 26-26 علما وان الاتفاق كان بطلب من الأخ الكاتب العام وليس من طرف السلطة بل بطلب ملح من طرفه كما يقول نص الاتفاق .......في مثل هذه الأيام أيها النقابيون اغتيل حشاد أيضا…..

 

الباب الاول : في أسباب تأليف هذا البيان


الإخوة النقابيون .....مناضلي الاتحاد…..


اليوم أيضا قررت لجنة النظام الوطنية تجميد وتجريد الأخ إبراهيم بن قبلي من مسؤولياته النقابية بالاتحاد الجهوي متكرمة بالإبقاء علي عضويته بالنقابة الأساسية للتعليم الثانوي علما وان جهاز البيروقراطية النقابية وعبر ذيوله جهويا كان قد قرر ايضا تسليط عقوبة المنع من الترشح والمنع من أي نشاط نضالي لمدة خمس سنوات كاملة في حق الأخ نور الدين الهمامي وهو أستاذ بالمدرسة الإعدادية بيير مشارقه تجاسر علي الترشح لعضوية النقابة الأساسية للتعليم الثانوي في أواخر شهر افريل 2009 في صف غير صف الدحلانيين /نسبة الي محمد بوقارش/ دحلان الاتحاد الجهوي ..............

ولان الرأي العام النقابي من حقه أن يعرف الحقائق ....كل الحقائق عما حدث ويحدث بالاتحاد الجوي للشغل بزغوان فاننا رأينا انه من حقنا وواجبنا أن نفضح هذه الممارسات علما أننا قد أجهدنا أنفسنا في التعبير في كل مناسبة عن رفضنا وبراءة ذممنا من كل الجرائم المرتكبة في حق العمال ولان الرد علي بياننا هذا ستكون كالعادة الانكار علينا عدم إمضاءه واتهامنا بالشرذمة الضالة والكاذبة والميليشيا ولما لا اتهامنا بالإرهاب وإلحاقنا بالقوائم السوداء فاننا لن نطالب بشىء غير عقد اجتماع عام بالنقابيين ولهم منا ان نجادلهم بالحسني وان اثبتوا ضلالنا سلمنا لهم صاغرين........

 
الباب الثاني : في التعريف بالهوية النقابية لجهة زغوان /التاريخ القريب

 

الإخوة النقابيون .....مناضلي الاتحاد......


زغوان جهة صغيرة لا يتجاوز عدد منخر طيها الخمسة ألاف ثلاث أرباعهم موظفون بينما يبلغ عدد عمالها بتلك الأحياء الصناعية الممتدة من جبل الوسط إلي الناطور- علي حساب التقاليد الفلاحية للجهة وعلي حساب التشويه المستمر للبيئة والمناخ - عشرات الآلاف يعانون كغيرهم من شتي أصناف التنكيل واغتصاب ابسط الحقوق ...في هذه الجهة انعقد مؤتمر الاتحاد الجهوي للشغل بزغوان في نوفمبر 2007 بقائمتين تزعم الناصر بحبوح أحداهما مدعوما من طرف أمير المؤمنين والحوزة السيستانية التي منحته 7نيابات لمصنع مغلق وتمثيلا لنقابة يعلم الله كيف تم تجميع نائباتها البريئات وحرمان اكبر نقابات القطاع الخاص /نقابة شركة بونا/ من التمثيل في المؤتمر بتعلة حداثتها وعدم حصولها علي اقدمية ضرورية وهي نقابة أسست لأول مرة قبل المؤتمر ب7 اشهر تقريبا وكانت نتائج المؤتمر نجاحا ساحقا لقائمة بحبوح ودحلان اذ لم يفلت من القائمة الثانية إلا إبراهيم بن قبلي ورمزي ألعزابي ليتم تكليف الأول بخطة الوظيفة العمومية والثاني بالدواوين علما وان عملية توزيع المسئوليات كانت قد عرفت حدثا طريفا اذ صوت دحلان الممثل الرسمي للأساتذة وصاحب السعادة ومعه معلمان وأستاذ ثان تاريخه حافل بالضلالات والأخوين مناضلي قطاع الصحة لصالح البحبوح بينما صوت رمزي العزابي لصالح إبراهيم بن قبلي لتكون النتيجة 7/2 وهو الشعار الذي ردده الجميع " إحنا سبعة وانتم اثنين ونعملو اللي نحبو ........" ولكم هو سحري الرقم سبعة كما تعلمون فعجائب الدنيا سبع لا محالة.......

هذه المعطيات الأولي عليكم أن تفهموها فالدحدوح صوت له رجال التعليم الأفاضل وقالوا احكم فأنت الواحد القهار وهي سابقة غريبة طريفة وتنم عن نضالية فائقة لدي الدحلانيين .وبدأت اجتماعات المكتب الجديد تحت قيادة البحبوح واستقبلت والية الجهة المكتب الجديد ليكتشف ان المسؤول عن القطاع الخاص صديق شخصي للوالية علي حد تصريحه أمامها قائلا ماني نجيك للدار ونخدملك في الريدووات / حتي لا يفوتكم السيد عتاب عبد النبي المسؤول عن القطاع الخاص فنان محترف في التزويق والقماشات ../ وهي حرفة عرفتها تونس منذ الثامن والتاسع عشر كانت تتعلمها الشابات في مؤسسات تسمي دار معلمة ...... كما عبر بقية الأعضاء عن سعادتهم وقدموا للسيدة الوالية فلسفتهم النقابية ملخصة تصريحا في ما يلي – نحن هنا لمساعدتكم وحقوق العمال تمر عبر التفاوض مع الأعراف والحرص علي سلامة المؤسسات الاقتصادية أما مسالة الإضرابات والتشويش فلها من يتبناها ونحن لها كارهين............وهذه الحقائق اشهدوا عليها الأخ بلقاسم العياري الأمين العام المساعد الذي حضر ذلك الاجتماع وسيشهد لكم بالأغرب والأطرف /مع تمنياتنا بالشفاء العاجل للأخ بلقاسم / اما الأخ ابراهيم فكان له قول اخر خلاصته اننا هنا للدفاع عن حقوق العمال وما مآسي العمال الا من تحيز السلطة إلي الأعراف وان تكديس ثروات الأعراف إنما هي جهود العمال المسروقة من عرقهم واسترسل في شرح عاجل يسمي تحليلا ماركسا للتاريخ.........وقال اذا كنتم معهم فمعنا حق الاضراب لن نسلمه لاحد.....فلم يستحسن منه قوله ذاك الا ما قاله الأخ بلقاسم العياري من اقراره وقبوله به باعتباره منطق لاتحاد تاريخيا ومنطق كل الحركات النقابية في العالم تقريبا......


الإخوة النقابيون

 
خلال الأشهر الأولي بعيد المؤتمر وبينما غادر البحبوح الي البقاع المقدسة لمناسك الحج بدأت خلافات غريبة بين المسؤول عن المالية وبين الخطاط المسؤول عن الإعلام قتال حقيقي بينهما استعملت فيه الكراسي ومطرقة والخلاف كان ماليا وتشاتم الرجلان في الشارع وداخل الاتحاد كما تتشاتم ساقطات النساء كاشفين ما يجول بخاطر كل منهما من حقد علي صاحبه ..........ومرت بسلام .....

عندما عاد الكاتب العام من الحج ..عاد بالهدايا... كل عضو مكتب تنفيذي هديته قلم رخيص مكتوب عليه اسمه بخط فارسي وهي الأقلام ذاتها التي سيسيل حبرها مدرارا .... تقارير للحوزة بلغت حد وقائع الجلسات الخاصة يرجح أنها تبدأ جميعها بلفظ استفيد ......... قلنا عندما عاد كانت والية الجهة قد غادرت بعد ان تركت لدي الناس ملامح تجربة قاسية وجاء والي جديد أنكر الحاج أي اتصال به لمدة أشهر الي ان جاء اليوم المشهود يوم تم استدعاء المكتب التنفيذي كاملا لجلسة تعارف لطيفة وبينما تأنق الجميع ولبس البعض ملابس العيد وارتدي الحاج الهركة الأفغانية وغطاء الرأس الأبيض عمد ابراهيم بن قبلي الي المحافظة علي ملابسه غير المتناسقة وابقي علي لحيته المنسوبة للشيوعيين وعلي طربوشه تشبها بأحد أعظم مناضلي القرن العشرين لا نخاله إلا تشي قيفارا العظيم - وهو لا محالة شرف قال الأخ ابراهيم انه لا يدعيه والحق انه ليس له ان يدعيه فعلا - وعند الدخول علي الوالي حدثت الكارثة ....اذ عمد الوالي في حركة غريبة الي نزع الطربوش عمدا وبيده من علي رأس الاخ ابراهيم لتبدأ ملا سنة شديدة بينهما امام صمت كامل من الجميع وقال الاخ ابراهيم كلاما خلاصته الاحتجاج علي سلوك الوالي وكان كلاما حازما قاسيا وغادر الجلسة وترك الناس لمصيرهم ......لكن الناس لم يجرا منهم احد علي المغادرة واستمرت الجلسة لأربعة ساعات قدمت فيها الوعود والوعود وقال السيد الوالي انه منذ جاء حدثه الناس عن رجل في الاتحاد بحبوح /واللفظ علي لسانه/ نظنه دعابة وتحريف علي الطريقة الإغريقية للاسم الرسمي للأخ الناصر دحدوح وقال الوالي أن الرجل جاءه في زيارة قبل مدة وجاءه بهدية لطيفة – سبحة وبخور وكحل ...........- وتسلم طبعا فرمان الخلافة علي الطريقة العثمانية ........ويقال والله اعلم ان تلك الكذبة كانت الأولي للحاج والتي بدا بها العد التنازلي لسلامة الحجة علي منطق بعض الغلاة من رجال الدين /من غير رجال الحوزة السيستانية طبعا ....... أما للحقيقة والتاريخ فان رجلين ممن بقي مكرها

في الجلسة كان صادقين واحتجا علي قدر طاقتهما معبرين عن رفض الأمر برمته ........أما الأخ إبراهيم فعاد الي مقر الاتحاد وحرر مراسلة فورية الي الأخ الأمين العام والي أعضاء المكتب التنفيذي وأرسلها بعد ان استشار الأخ الناصر وفق ما يقتضيه البرتوكول الا ان الرد كان نضاليا اذ قال الأخ الأمين العام المسئول عن النظام الداخلي ... اذهب قاتل انت وربك ..............

اما النقابة العامة للتعليم الثانوي فالأخ الشاذلي انب الأخ إبراهيم وأعطاه درسا في حسن اللياقة وأحاله علي بعض النصوص والأبواب حول ما يستحسن تركه والممدوح عند الدخول علي الملوك .....وأعطاه بعض الحق لائما علي محمد دحلان لوم – الهجالة علي بنتها – وفق الأمثال التونسية البدوية ....وهو مثل يضرب في التظاهر بالتأديب وإضمار الرضا والعطف....أما جهويا فتبادل النقابيون إعلاما حول الحادث وتندروا به وتلاوموا واقسم البعض بأنه هو نفسه مشكوك في رجولته وقد حدث ما حدث ....ولمفاهيم الرجولة والشهامة تاريخها في ثقافتنا وتاريخ في الخصي معروف أيضا ومشهود به أمام الأمم.....

الباب الثالث : خطا فادح

تفاجأ النقابيون في احد الأيام القريبة من المؤتمر بان احد الأعضاء وهو الأخ إبراهيم بن قبلي قد قدم استقالته من المكتب التنفيذي وانقسم من علم من الناس إلي شقين بين قائل بانه -تخلويض – أي سلوك غير ناضج وبين معبر عن أسفه بينما تكتم أعضاء المكتب التنفيذي علي الخبر وتم تداول نص الاستقالة الذي قدمه الأخ ابراهيم الي الدحدوح علي وجه الفضل ومن باب إعلامه لا غير وجاءوا بالكهنة والمفسرين وفقهاء اللغة والقانون لتفسير جملة وردت في نص الاستقالة تقول

: –"انه احتراما لنفسي ولقناعاتي الفكرية بالعدالة الاجتماعية والاشتراكية .........."-.وفهم لفظ احتراما لنفسي علي انه اعتداء, وان القصد أنهم غير محترمين ولعل القصد حقيقة كان ذلك وقد أولوه تأويلا صائبا........

وكانت الفرصة ....حين عبر الاخ رمزي العزابي عن أسفه لقرار الاستقالة , وروقبت تحركاته وسكناته لمدة أسبوعين حتى جاءت الفرصة لما عمد بعض النقابيين الي نشر عريضة تطالب الأخ إبراهيم بالتراجع عن استقالته وقد بدا الموقف سخيفا لا يليق حقيقة بالنقابيين وقد كابر الأخ إبراهيم وعله استلذ ذلك – رجل يستجديه الناس كناية عن بطولة زائفة وكناية عن تقليد وطني خالص مصري التاريخ ......./ ولا تمثيل ولا تمثل وفق رأي الفقهاء / وان لم تر العريضة إلا بعض النور فان المكتب التنفيذي تلقفها وألف قصة قصيرة رقيقة ومحبوكة وتحمل الأخ رمزي التهمة والجريمة وقال قائلهم أن الأخ رمزي هو من نشرها وقررت العقوبة في حقه تقرير عن المكتب لتنفيذي يطالب بحرمان الأخ رمزي من التفرغ النقابي الذي تمتع به لسنوات - وكان رد المركزية قاسيا وسريعا – الاستجابة الفورية مع مسرحية أخري ظريفة طريفة ....... إليكم وقائعها........

حين وصلهم التقرير – نقصد أولي الأمر منا - هالهم اتخاذ قرار حرمان الأخ رمزي من تفرغ قديم سيما وانه بالنهاية يحسب علي قطاع النقل / والأخ الأمين العام ليس إلا كرار طي - وصفة كرارطي ليست شتيمة بقدر ماهي تسمية تاريخية لقطاع النقل كناية عن عراقة المهنة وقدمها في تونس قبل عصر الممكنكة وأيام كانت الأحصنة والاحمرة تنقل الناس في كرارط / والمغرمين منكم بافلام دزني لا عليهم ان قارنوا بين عربة سندر يون وبين عربات القرن العشرين في تونس- وكان لابد من تاليف قصة مقنعة وكانت القصة ان اعترض احدهم من أعضاء جامعة النقل الأخ رمزي في بطحاء محمد علي وأشبعه شتما أمام أعين لجنة النظام الشرطة الرسمية دون زي نقابي - متهما إياه بشتم الأمين العام – نعم هكذا شتم الأمين العام ونص الشتيمة حرفيا وهو ما نسب إلي الأخ رمزي قوله إثناء دخول الأميين العام للاتحاد " ها الشايب لا حبش يموت ونرتاحو منو ........." وماكان من الأخ اللامين العام والذي عرف عنه عطفه الخاص علي الأخ رمزي من أيام العركة مع السحباني ومن أيام كان الأخ رمزي يجوس كالأسد في زغوان حاملا شارة كاتب عام الا ان غضب غضبا شديدا مقسما أن لا يموت قبل ان يفني هؤلاء الزنادقة الكافرين بسلطته وفضله وقاطع الأخ رمزي مقاطعة تامة ورفض الرد عن هاتفه حني صدر بلاغ إنهاء تفرغه

وبالعودة الي موضوع الاستقالة راسل قسم النظام الداخلي الاخ ابراهيم مرتين كابر في الاولي وذهب إليهم في الثانية
ليتراجع عن استقالته في أخر لحظة ومنها عاد الي اجتماعات المكتب التنفيذي اين كان دحلان يرسم إمبراطوريته البيروقراطية شاهرا سيف القانون عاليا ........

ملحة الريدوات = الستائر

وعلي ذكر تطبيق القانون نري من الفائدة ذكر هذا الخبر علي سبيل الطرفة وتدبيرا منا – علي سنن الجاحظ في نذكر الملح والطرائف اذهابا للملل علي القارئ- وخلاصة الخبر ان بعض النقابيات البسيطات واللات افنين أعمارهن في المصانع كن قد وقعن تحت غائلة انحراف احد الأعراف واستنجدن وفق تقالدهن بالاتحاد وكان ويا لاسف ماكان ان فهمهن للتراتيب والمسؤوليات كان بسيطا واقل تعقيدا من فصول النظام الداخلي ووفق ما تعلمن من أخبار سمعنها عن حشاد والحبيب عاشور وتمسكن بان ينوبهن الاخ رمزي العزابي في أي تفاوض وانكرن علي الاخ عتاب كلاما لم يعجبهن صدر عنه في اجتماع امام المصنع وشتمنه واستطرفن حضوره أصلا وغمزن عليه وعيرنه بحرفته القديمة وصدرت عن بعضهن نصائح طريفة كقولهن " برا سمر الجراري متاع الوالية خيرلك.........يا بيوع العرف " وكان لامحالة موقف ظريف ومحرج هاج من اجله الاخ عتاب وماج واستدعيت لجنة النظام الجهوية ممثلة في العلوش / الأخ عبد الرءوف علوش / والاخ كمال محمد / استاذ الرياضيات بالمدرسة الإعدادية سمنجة / وغيرهما للنظر في تقرير الاخ عتاب وتم التحقيق وتراس الاخ محمد دحلان جلسة ختامية ونبه وقوم ولام وهدد واعلم وقرر وبسط وخفض وبقيت قصة الجراري وملحة تسمير الجراري جارية علي الألسن تتبادلها الالسن الخبثة .......ولا حول ولاقوة الا بالله.........

حكاية الريدوات لم تتنتهي فالسيد المعتمد الاول وبمناسبة الجلسات التي كانت تنعقد بمقر الولاية تعرف علي الاخ عتاب الذي كان يعرض خدماته الفنية علي الناس وانعقدت صفقة بقيمة 270دينار بين السيد المعتمد والرفيق عتاب يقدم بموجبها الاخ عتاب خدمة حكاكة وخياطة ريدووات للاخ المعتمد لكن الاخ عتاب ماطل وماطل فما كان من المعتمد الا ان اعلم الاتحاد بالخبر الذي وصل الي الحوزة السيستانية عبر شبكة دحلان للاتصال وما كان من الاخ بن رمضان الا ان انب الاخ عتاب – ضرب الهجالة في بنتها مرة اخري.

القطاع الخاص : المأساة والآلام

الاخ محمد دحلان رجل ذكي صرف أيامه ولياليه يبني شبكة من العلاقات داخل الجهة فاغمض عيناه وأغلق إذنيه وصبر علي كيد الكائدين وبكي واستبكي الناس واستجلب العطف وأنكر وادعي واتهم الناس بالجهوية وقد رمته الظروف إلينا وجاءنا بتاريخ واهم من عقارب العظيمة ومن قبلي المناضلة حكايات وحكايات وذكريات طالبية حارة متبلة سريعا ما تتحول الي وقائع رومانسية كلما نقرنا كؤوسنا واستأسدنا علي النادل البريء .... الأخ محمد دحلان – حظر إلينا وأصبح وفق التقاليد – زوج الملكة -.......
الاخ محمد اقسم ان لا يحظر أي جلسة بالقطاع الخاص وهو الذي منت عليه الحوزة بنصف تفرغ كجائزة ورشوة وهو يقضي اوقات تفرغه علي هاتف الاتحاد وفي كتابة التقارير والشكاوي وهرسلة النقابيين/وهي حالة نضالية نادرة/ القطاع الخاص بيد الاخ الناصر والعزيز عتاب / حكايات وحكايات سوق ودلال بيع وشراء والله المستعان علي ما يصفون......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
واخيرا نعلمكم اننا ماضون في مواقفنا مؤمنون بما نفعل

وهذا البيان الذي بين ايديكم ليس الا اعلاما اوليا وستصلكم منا دوريا كل الاخبار عن فضائح اخري

المصدر : مراسلة للفضاء النقابي الديمقراطي "ضدّ التجريد"

الرابط : http://fr.groups.yahoo.com/group/contre_tajrid/

التاريخ : 11 ديسمبر 2009

 

 

Commenter cet article

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents