Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Informer - critiquer - lutter إعلام - نقد - صراع فضاء ديمقراطي ينتصر للتحرر والإنعتاق


رد وتعقيب ـ قطاع التعليم الابتدائي لن يتحرك إلا بما يرضي البيروقراطية ولن يكسب إلا ما ستسلمه الوزارة برضاها

Publié par Rached Arfaoui sur 18 Avril 2010, 18:11pm

Catégories : #التعليم الأساسي

Bechir-Hamdi.jpg

رد وتعقيب ـ قطاع التعليم الابتدائي لن يتحرك إلا بما يرضي البيروقراطية ولن يكسب إلا ما ستسلمه الوزارة برضاه

رد على ملاحظة "أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل أبدا

منذ عرفت الرفيق بشير الحامدي و هو ينقد و لا يقدم مقترحات تحفز على المضي قدما في تحقيق المكاسب للمعلمين. ولتعلم يا سي بشير إن كانت خطاك حثيثة في السير فلا تلم غيرك على التباطؤ. وإنما يجب عليك دراسة الواقع النقابي و النظر إليه من جميع الزوايا السياسية منها و الاقتصادية و حتى الثقافية من وعي و تبصر للقاعدة و خاصة الهياكل النقابية التي لم تضرب في 5... مشاهدة المزيد أكتوبر و التخاذل المبالغ فيه لبعض الهياكل الوسطى و حتى على مستوى الاتحادات الجهوية و هذا لا يعني القبول بالأمر الواقع و التماهي معه و لكن بالنقاش المستمر و تقريب وجهات النظر لبلورة عمل نقابي مشترك من شأنه أن يطور القطاع ويرجع ثقة العمال بمنظمتهم وكيف السبيل إلى انتشالها من براثن البيروقراطية المتعفنة.

أما فيما يخص أداء المكتب الجديد للنقابة العامة للتعليم الأساسي فلا يمكن الحكم عليه خلال هذه الفترة الوجيزة من عمله فعمله المحافظة على المكاسب بالدرجة الأولى تم المرور إلى تطويرها و افتكاك المزيد من المكاسب في مستوى ثان .خاصة أن الهيئة الإدارية الأخيرة ضبطت لائحة مهنية حددت فيها المطالب ولم يمض على إمضائها إلا بعض الأشهر و قد حدث في شانها تفاوض ومن هنا يمكن نقد الأداء حول وتيرة التفاوض.فلو كنت أنت في المكتب الحالي و حاصرتك القيود و العراقيل بدءا من داخل المكتب مرورا بالبيروقراطية النتنة وصولا إلى مماطلة الوزارة.

كذلك يجب أن تعلم أن المكتب الحالي ليس موكول الصفات.ر الواقع 90 درجة بل هو مرتبط بقرارات مؤتمر و لوائح هيئة إدارية و 3 أشهر من التفاوض تعد فترة قصيرة جدا بالنسبة للمطالب المرفوعة .و عليه لا يمكن الحكم على المكتب الجديد بهذه الصفات. والسلبية المفرطة ولا يمكن حصر الأداء في الحصول على المواقع دون غيرها من المبادرات.

Ali Baba

ــــــــــــــ

التعقيب

1 ـ أنت تجانب الحقيقة وتطمسها عندما تقول [منذ عرفت الرفيق بشير الحامدي و هو ينقد و لا يقدم مقترحات تحفز على المضي قدما في تحقيق المكاسب للمعلمين] حكمك هذا متحامل ولا يمكن أن يصدر إلا عمن يريد طمس الحقيقة. على العكس مما تقول فأنا وفي كل ما كتبته حول القطاع ولك أن ترجع لكتاباتي على موقع ضد التجريد أو موقع الديموقراطية النقابية أو على موقع الحوار المتمدن أو على صفحتي على فابس بوك لم أكن يوما متحاملا على أحد وليس لي أي مشكلة شخصية أو خلاف ذاتي مع أي كان من الهياكل النقابية في الإتحاد أو في القطاع. دافعي الوحيد كان وسيظل دائما الدعوة إلى ممارسة نقابية مناضلة وإلى سياسة نقابية مناظلة وإلى منظمة نقابية مناضلة. وبالعكس فقد تضمنت مقالاتي سواء التي تهم القطاع أو الإتحاد ككل نقدا ومقترحات لتصحيح مسارات التفريط في مكتسبات الشغيلة وفي المنظمة ككل هذه المنظمة التي أصبح القاصي والداني يعرف أنها اليوم رهينة عند زمرة المكتب المركزي البيروقراطي هؤلاء الذين حولوها إلى حارس على الأجراء لصالح رأس المال والدولة.

هذا الموقف كلفني يا سي علي بابا مصادرة حقي في مواصلة النشاط النقابي في هذه المنظمة وسلط عليا سيف التجريد لمدة خمسة سنوات منذ 2007 . لكن ورغم كل ذلك فلن أتأخر يوما ولن أسكت عن الإصداح بالحقيقة والنقد والدعوة إلى ضرورة تصحيح المسار النقابي العام والقطاعي والذي لن يكون إلا بفرض إستقلالية القطاعات في سياساتها وفي مواردها وفي قراراتها عن المكتب المركزي البيروقراطي وعن سلطة أمينه العام الذي خول له قانون المنظمة أن يمركز كل السلط والقرارات بيده. لن نتوسع في عرض وجهة النظر هذه فقد عرضناها سابقا وطرحنا بعض الجوانب الأساسية فيها ولك أن تعود إلى ذلك إن شئت ربما لتعدل موقفك المشار إليه أعلاه.

2 ـ موقفي من المكتب الحالي للنقابة العامة ليس متحاملا أيضا ولم يكمن كما تعتقد مبني على عدم دراسة للواقع النقابي من جميع الزوايا أو عن غير وعي و تبصر بوعي القاعدة النقابية. على العكس يا سي علي بابا القاعدة النقابية في قطاع التعليم الأساسي ملت سمسرة النقابات العامة وملت التفريط في مكاسبها وملت توجيهها في إتجاهات مساومة ومتخاذلة.وملت من إعتبارها القطيع المسخر للركوب. القاعدة النقابية القطاعية تعرف مصالحها جيدا وتعرف كذلك من يسمسر بهذه المصالح.

القاعدة القطاعية تطالب بأن يكون لمكتبها التنفيذي خطة نضالية واضحة وتنتظر خوض نضالات لا مساومات من أجل تحقيق مطالبها التي لن أذكرك بها فأنت تعرفها جيدا.

القاعدة القطاعية تريد إعلاما شفافا وسريعا عن كل مستجدات الوضع النقابي العام والقطاعي.

القاعدة النقابية القطاعية تريد أن ترى مكتب النقابة العامة سباقا في أخذ المواقف المناضلة والمدافعة عن مكاسب القطاع لا أن ترى مكتبا منحنيا مسايرا مزكيا عاجزا عن المبادرة.

القاعدة النقابية القطاعية تريد أن ترى مكتبا مدافعا عن استقلالية القرار القطاعي وعن نضالية الإتحاد وإستقلاليته.

القاعد النقابية القطاعية لا تريد أن يحظر ندوات نقابتها العامة ممثل عن الوزارة يُؤْتَى به ليقنع كوادرها بمواقف المشغل وسياسته.

القاعدة النقابية القطاعية لا تريد أن يشارك مكتب نقابتها العامة في جلسات كديكور مع وزارة الإشراف في غياب نقابات التعليم الأخرى لمراجعة الزمن المدرسي وهو يعلم أن الكلمة الأولى والأخيرة ستكون فيها لوزارة الإشراف بينما هي [القاعدة النقابية القطاعية] تطالب وعبر لوائح مؤتمرها الأخير بضرورة مراجعة السياسة التعليمية ككل ومع كل الأطراف المعنية.

القاعدة النقابية القطاعية تريد أن تخوض نضالات لإرجاع مناضلي الحوض المنجمي إلى سالف أعمالهم [ كلهم بمن فيهم من المعلمين] لا أن تترك الملف لجلاد الحركة النقابية عبد السلام جراد يعلقه وسام نضالية خادعة زائفة ويسمسر به.

القاعدة النقابية القطاعية تريد النضال من أجل الترفيع في منحة بداية السنة الدراسية. وفي رفض العمل بالساعتين والنصف لمن تجاوز 20 سنة عمل وفي الترفيع في الأجر بما يغطي التدهور الحاصل في المقدرة الشرائية وفي سياسة شفافة حول التشغيل في القطاع .. إلخ.

هذا هو وعي القاعدة اليوم فأين هو مكتبها التنفيذي؟ وهل هو مستعد لخوض وقيادة هذه المعارك النضالية؟

لا أعتقد فكل المؤشرات تدل على أن حالة الفراغ النقابي القطاعي ستستمر وحالة المراوحة في نفس المكان والركون للبيروقراطية ستتواصل.

3 ـ أما عن كلامك حول وتيرة التفاوض وعن القيود والعراقيل بدءا من داخل المكتب مرورا بالبيروقراطية وصولا إلى مماطلة الوزارة. فليس لي ما أعلق به غير أن كل هذا هو نتيجة للسياسات النقابية المشاركة . ونتيجة لمسار الانحناء والمسايرة وعدم تعبئة القاعدة وتغييبها وتغييب الحق في الإضراب.

القطاع لا يمكن أن يحقق مطالبه إن تخلى عن نهج التعبئة القاعدية وطلق الضغط بالإضراب. هذا هو المطروح. لكن هل يقدر المكتب الحالي على السير في هذا الاتجاه؟ هذا ما لا اعتقده وكما قال وعلق صديق لي يوما ونحن بصدد نقاش حول وضع قطاع التعليم الابتدائي [ قطاع التعليم الابتدائي ومع هذا المكتب التنفيذي القطاعي لن يتحرك إلا بما يرضي البيروقراطية ولن يكسب إلا ما ستسلمه الوزارة برضاها .]

أخير وللأسف فكل الوقائع الآن ومسيرة ما يناهز العام من عمر هذا المكتب تؤكد موقف الصديق.

18 ـ 04 ـ 2010

بشير الحامدي

Commenter cet article

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents