Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Le blog de Rached Arfaoui بلوغ رشاد العرفاوي

Informer - critiquer - lutter إعلام - نقد - صراع فضاء ديمقراطي ينتصر للتحرر والإنعتاق


حول ما يجدّ بالتّأطير والإرشاد بسليــــــــــــــــــانة

Publié par Rached Arfaoui sur 29 Mars 2010, 18:13pm

Catégories : #الإتحاد العام التونسي للشغل

حول ما يجدّ بالتّأطير والإرشاد بسليــــــــــــــــــانة     images7.jpg

علمنا من زملائنا بسليانة مؤخرا أنّ الفرع الجامعي للتأطير والإرشاد دخل في مواجهة متسرعة وغير محسوبة مع هياكل التعليم الثانوي وبعض أعضاء المكتب التنفيذي وأصدر لائحة إضراب احتجاجي ممضاة من قبل الكاتب العام للفرع الجامعي وأربك بذلك أبناء القطاع بالجهة بجهل تام بقوانين المنظمة والقوانين النقابية بصفة عامة ليجد نفسه فيما بعد مُجبرا على التراجع وإمضاء لائحة إلغاء للإضراب وهي فضيحة تعبر في آن واحد على التسرع والطفولية والجُبن. وقد اتضح وبتسارع وتيرة الأحداث أنّ الكاتب العام للفرع الجامعي كان يحرّكه عضوان من المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بسليانة معروفان بالتصاقهما بالسّلط وعدائهما لكلّ الأنفاس المناضلة أحدهما الكاتب العام السابق للاتحاد الجهوي الذي يسعى بكل جهد لإعاقة مسار التصحيح بالجهة وذبذبة العمل النقابي وتخريبه. وكلّ ذلك بتعلّة الدفاع عن زميل نُشر له شريط فيديو يتهجم فيه على الأساتذة ويدعو للجهويات ويحرّض التلاميذ. وهو خطأ فادح لا يمكن معالجته بالهروب إلى الأمام وكيل الاتهامات للآخرين والتهجم عليهم على غرار ما صدر باللائحة الدّاخلية الممضاة من قبل الكاتب العام للفرع الجامعي والتي وُزّعت عن جهل أيضا بالقوانين والمبادئ النقابية على زملائنا وغيرهم. وهي حقيقةً مهزلة أُخرى لم يسبق لهيكل نقابي أن أتاها إذ هل يجوز أن نُدين الهياكل لنضالها والذّود عن قواعدها.

فهذا الذي نصّب نفسه وصيا على القطاع يفعل به ما يشاء يدعو لندوة الإطارات من يشاء ويغيب عنها من يشاء مستغلا حداثة عهد أغلب الهياكل بالعمل النقابي ونقص تجربتهم ليوظّف طاقاتهم وثقتهم في قضاء مآربه الخاصة التي هي في انسجام مع بعض الأطراف المشار إليها سابقا.

أفلم يكن يجدر به البحث عن سبل التهدئة مع التعليم الثانوي والدعوة لتجاوز خطإ زميلنا الذي هو على أبواب التقاعد؟ وعوضا أن يساعد زميلنا على التخلص من ورطته بتبيان التحريض الذي مارسه مدير معهد حشاد بمكثر الذي أوقع زميلنا في الخطأ واستخدمه أداة لتغطية تجاوزاته وجرائمه في حق المؤسسة التربوية وفي حق الأساتذة وفي حق العمل النقابي؟ عوضا على ذلك، وبحركته هذه زاد في توتر الأساتذة ونقمتهم على الممارسة التي استهدفتهم وعكّر مناخ التعامل مع هياكل التعليم الثانوي.

في النهاية نحن على يقين من تفطّن أغلب الزملاء بجهة سليانة لألاعيبه وارتهانه لأذناب السلط وخاصة الكاتب العام السابق للاتحاد الجهوي. فليعلم أنّ حبال الكذب قصيرة وأنّ التلاعب بمصالح أبناء التأطير والإرشاد وتوظيفهم لغايات دنيئة لن يعمر طويلا. وها قد كُشفت حقيقته لدى أبناء التّأطير والإرشاد هياكل وقواعد في كلّ البلاد.

مناضل نقابي من التأطير والإرشاد

المصدر: مراسلة من النضال النقابي  lutte_syndicale@yahoo.fr

إلى موقع رشاد العرفاوي


Commenter cet article

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents